Al-Waleed Bin Talal launches news channel to compete with Al-Jazeera and Al Arabiya


الوليد بن طلال يطلق إخبارية جديدة لمنافسة “الجزيرة” و”العربية”

Al-Waleed Bin Talal launches news channel to compete with Al-Jazeera and Al Arabiya

Pangeran Walid bin Talal luncurkan kanal berita untuk berkompetisi dengan Al Jazeera dan Al Arabiya


أعلنت مجموعة “المملكة القابضة” التي يملكها الأمير والملياردير السعودي الوليد بن طلال أنها ستطلق قناة إخبارية سيتولي إدارتها الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وذكر البيان أن القناة الجديدة “ستركز على التطور في السعودية والعالم العربي، على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي”.

Saudi billionaire Prince Al-Waleed Bin Talal’s Kingdom Holding group is to launch a news channel run by Saudi journalist Jamal Khashoggi. In a statement, the company said the new channel “will focus on the political, economic, and social developments in Saudi Arabia and the Arab world.”

Grup perusahaan Kingdom Holding milik Miliarder Arab Saudi Pangeran Al-Walid bin Talal akan meluncurkan chanel berita yang dipimpin oleh jurnalis Saudi Jamal Khashoggi. Dalam pernyataannya, perusahaan itu mengatakan bahwa chanel baru itu “akan fokus pada perkembangan politik, ekonomi dan sosial di Arab Saudi dan dunia Arab.”


وستدخل القناة الجديدة حلبة المنافسة مع قناتي “العربية” ذات التمويل السعودي و”الجزيرة” القطرية اللتين تهيمنان على المشهد الإعلامي الإخباري العربي. وقال الأمير الوليد في البيان إن القناة “ستشكل إضافة وخياراً آخر للمشاهدين”.

It is expected to compete with Saudi funded Al-Arabiya and Qatari funded Al-Jazeera – the two channels which currently dominate the news media scene in the Middle East. Prince Al-Waleed said in the statement that the channel “will add value and provide viewers with another option.”

Diharapkan untuk berkompetisi dengan stasiun Al Arabiya yang didanai Saudi dan Al-Jazeera yang didanai Qatar – kedua stasiun itu saat ini mendominasi pemandangan media berita di Timur Tengah. Pangeran Al-Waleed mengatakan dalam pernyataannya bahwa stasiun tv ini “akan menambah nilai dan memberi pemirsa dengan opsi lain.”


ويعد الليبرالي “خاشقجي” من الصحافيين المخضرمين والدافعين باتجاه الحداثة في السعودية، وهو ما جعله يضطر هذه السنة إلى الاستقالة من منصبه في رئاسة تحرير جريدة “الوطن” السعودية بعد نشرها مقالة تناولت السلفية وأثارت سخط المحافظين.

A liberal journalist with a big reputation, Khashoggi is an advocate of Saudi modernization.

But his views have got him into hot water in the country. He was forced to resign from his position as editor-in-chief at Saudi newspaper, Al-Watan, following the publication of an article about Salafism which angered conservatives in the kingdom.

Jurnalis liberal dengan reputasi besar, Khashoggi adalah pendukung modernisasi Saudi.

Akan tetapi pandangannya mengundang kontroversi di negara ini. Ia terpaksa mengundurkan diri dari posisinya sebagai pemimpin redaksi di media Saudi, Al Watan, menyusul publikasi artikel tentang Salafisme (Wahabisme) yang membuat marah kelompok konservatif di kerajaan kaum Wahabi itu.


بدر الربيعان :في حين يتحفز المشاهد العربي والمستثمرون في مجال الإعلام لمعرفة خفايا مشروع قناة إخبارية ارتبطت بوادر تأسيسها باسم إمبراطور الإعلام الغربي “موردوخ” بصفته رئيساً لمجلس إدارة يجلس على أحد كراسيه الأمير الوليد بنسبة تقل قليلاً عن الستة بالمائة،
خاشقجي لإيلاف: لن نكون ليبراليين والإخبارية أجندتها إصلاحية

Badr Al-Rbayaan: While Arab viewers and investors in the field of media are eager to find out the secrets of Ikhbariya’s project, its launching has been linked to Western Media giant, Murdoch, chairman of the board of directors, of which prince Al-Waleed occupies one seat with just under 6% of the shares.

Khasheqji to Elaph: We will not be liberal and Al-Ikhbariya will have a reform agenda


محمود بوناب يكتب عن انحياز وسائل الإعلام فى امبراطورية موردخ “ما تغطية الشؤون العربية في الأجهزة والشبكات الإعلامية التي يملكها موردوخ، فإنها تنم عن جهل متعمد وانحياز أعمى ضد كل ما هو عربي أو مسلم
مستقبل الإعلام العربي بعد صفقة الوليد بن طلال وروبرت موردخ

Mahmoud Bounab writes about the bias of the Murdoch’s media empire, “coverage of Arab affairs by media outlets owned by Murdoch, reflects deliberate ignorance, and bias against all that is Arab or Muslim”

Future of Arab media after the deal between Al-Walid Bin Talal and Robert Murdoch


حسام الدين محمد الكاتب في القدس العربي ، يخمن نوايا الوليد بن طلال “فاذا صح حدسنا فان الامير قد طلب ترخيصا ببث قناته الفضائية المرتقبة من السعودية، وكذلك اذا صدق حدسنا فلن نستغرب ان ترفض ‘وزارة الثقافة والاعلام’ السعودية منح الوليد هذا الترخيص، لأن كبار لاعبي السياسة والاعلام في المملكة قد يعتبرون هذه النقلة ترخيصا للأمير – في يوم ليس بعيدا – بقول: ‘كش ملك’!
خلوة مع هيفاء وهبي ام حبس مع احمد منصور؟: لعبة ‘الكش ملك’ في الاعلام السعودي

Al-Quds Al-Arabi journalist, Hussam Addin Mohammad, speculates about the intentions of Prince Al-Walid Bin Talal “If our intuition is true, the Prince requested a permit to broadcast his station from Saudi Arabia, and if our intuition is correct as well, we will not come as a surprise if the Ministry of Culture and Information rejected this request, fore the political and media giants in the Kingdom may consider this step as a permission to one day say: Checkmate!

Private meeting with Haifaa Wehbe or prison with Ahmed Mansour? A chess game in Saudi media


جاسم الياقوت يحلل تحالف الوليد ومردوخ “تعتبـر مجموعة مردوخ الإعلامية (نيوز كورب News Corp) واحدة من أهم ثلاث مؤسسات عالمية تحرص جمعية الصداقة الأمريكية الإسرائيلية (اللوبي اليهودي) على شكرها – لدعمها الدولة العبرية إعلامياً واستثمارياً.
الوليد ومردوخ.. تحالف عمالقة الإعلام

Jasim Al-Yaqout analyses the alliance between Al-Walid and Murdoch: “Murdoch News Network (News Corp.) is one of the three most important global institutions that the American-Israeli Friendship Association (the Jewish lobby) makes sure to thank – for its support of the Hebrew State, through media and investment.

Al-Walid and Murdoch… Media giants coalition


وجود مؤسسات اعلاميه كبرى يعزز من التنافس فيما بينها لتقديم الخدمة الاخبارية بشكل أفضل وأكثر تنافسيه وذلك يصب في مصلحة المشاهد من جهة ويمثل رصيدا إضافيا ذا قيمة للأعلام العربي كون مثل هذه المؤسسات تجعل جزء من منظومة عملها ينصب على تطويروتدريب الكوادر البشرية لتحقيق مستوى عالي من المهنية ويعد اختيار الاستاذ جمال خاشقجي لادارة القناة خطوة مهمة تحمل الكثير من التفاؤول بميلاد مؤسسة اعلامية ستحمل طابعها المميز وذلك لايعني بطبيعة الحال التقليل من حجم التحديات التي سيواجهها فريق العمل المكلف بهذه المهمة الكبيرة والمعقدة نوعا ما في عالمنا العربي

Having more major media corporations promotes competition to present better and more competitive news services, which is in the interest of the viewers and further adds to the Arab media as a whole. Having more of these media outlets helps to develop and train human cadres to achieve a high level of professionalism. Having Monsieur Jamal Khashoggi manage the new station is an important step which sends a positive signal auguring the birth of a new distinguished media station. This of course does not mean that the challenges will be any less for the team charged with carrying out this huge and complicated task.


تعليق من أنس على تويتر @anasqteish: إذن سيكون لدينا قناة فوكس نيوز عربية. ياإلهي! ألا تكفينا قناة العربية!

Comment from @anasqtiesh on Twitter: so basically we’re going to have Fox News Arabia, oh my. As if Al Arabiya wasn’t bad enough.

Share with friendsShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+

Leave a Reply