Former Israeli soldier defends Facebook photos humiliating Palestinians


مجندة إسرائيلية سابقة تدافع عن نشرها صورا مهينة للفلسطينيين
على الفيسبوك

Former Israeli soldier defends Facebook photos humiliating Palestinians

Mantan tentara Israel membela diri atas foto menghina warga Palestina di Facebool


ردت إيدين أبرجيل المجندة السابقة في الجيش الإسرائيلي على الضجة التي أثارتها بنشرها لصور على الفيسبوك تظهرها مع معتقلين فلسطينيين قائلة إنها كانت “سليمة النية” عندما التقطت الصور وأنها كانت خالية من أي عنف أو إهانة أودلالة سياسية واضافت أنها لاتعلم ما الخطأ الذي ارتكبته.

Former Israeli soldier Eden Abergil has responded to the fury caused by her posting Facebook pictures with Palestinian detainees, saying that she had posed “innocently,” and the pictures were devoid of violence and disrespect, had no political significance, and thus she could not understand what was wrong.

Mantan serdadu Israel Eden Abergil merespon pada kemarahan yang disebabkan olehnya memposting foto dengan tahanan Palestina di Facebook, dengan mengatakan bahwa dia berpose “tidak salah,” dan foto itu tidak mengandung kekerasan atau penghinaan, tidak ada signifikansi politis, dan karena itu ia tidak bisa mengerti apa yang salah.


ومن جانبه، قال المتحدث باسم السلطة الفلسطينية غسان خطيب أن الصور تمثل نموذجاً لحياة الفلسطينيين اليومية في ظل الاحتلال ودعا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى للعمل على إنهاء الاحتلال.

Palestinian Authority spokesman Ghassan Khatib said the images were typical of everyday life under occupation, and he called upon the UN and other international organizations to work towards ending occupation.

Juru bicara Otoritas Palestina Ghassan Khatib mengatakan gambar-gambar itu adalah khas dari kehidupan sehari-hari di bawah pendudukan, dan dia menyerukan PBB dan organisasi internasional lain untuk bekerja mengakhiri pendudukan tersebut.


وفي الوقت نفسه، بث الجيش الإسرائيلي مقطع فيديو على اليوتيوب يصف فيه الصور بالـ ” شائنة والمخزية” كما أدان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي النقيب باراك راز الصور ووصفها بأنها “تتعارض تماماً مع أخلاق الجيش”.

The Israeli military posted a YouTube video calling the photos “shameful and disgraceful,” while Israeli army spokesman Captain Barak Raz denounced the pictures as “in total opposition to the army’s ethnic code.”

Militer Israel memposting video Youtube menyebut foto itu “memalukan dan tidak elegan,” sementara jubir tentara Israel Kapten Barak Raz mengecam gambar tersebut sebagai “sangat berlawanan dengan kode etik tentara.”


وذكرت بعض منظمات حقوق الإنسان أن الإسرائيليين ينشرون باستمرار صوراً مهينة للسجناء الفلسطينيين على شبكة الانترنت. وقد نشرت منظمة كسر الصمت ،وهي منظمة تجمع شهادات جنود سابقين في الجيش الإسرائيلي، صوراً تثبت أن مثل تلك الحوادث ليست استثنائية.

Human rights groups have said that Israelis routinely post degrading photos of Palestinian prisoners online, and “Breaking the Silence,” an organisation that collects testimonies from former Israeli soldiers, have posted pictures proving that such incidents are anything but the unfortunate exceptions.

Kelompok HAM (hak asasi manusia) mengatakan Israel secara rutin memposting foto hinaan atas tahanan Palestina secara online, dan “Memecah Kediaman,” sebuah organisasi yang mengumpulkan kesaksian dari mantan tentara Israel, telah memposting gambar-gambar yang membuktikan bahwa insiden semacam itu adalah pengecualian yang sangat disayangkan.


تعليق لأحد القراء على موقع رويترز: تقول إيدن أبرجيل ( المجندة السابقة في الجبش الإسرائيلي) : ” سنكون دائما عرضة للهجوم – ومهما فعلنا- سنكون دائما عرضة للهجوم. هذا لأنه منذ عام 1967 و “اي شيء تفعله” يعد شديد الغباء والرعونة غبيا بل ويبدو مفتقرا لأي اعتبارات لأرواح البشر.”

From a reader comment on Reuters: “We will always be attacked – whatever we do, we will always be attacked.” Eden Abergil. (Former Israeli Army) That’s because, since 1967, “whatever you do” is always so mind-bendingly stupid and thoughtless, and seemingly devoid of any consideration for human life!

Dari komentar pembaca di Reuters: “Kami akan selalu diserang – apapun yang kita lakukan, kami akan selalu diserang.” Eden Abergil – (mantan tentara Israel) Itu karena, sejak 1967, “apapun yang anda lakukan” selalu sangat bodoh dan tanpa pikir, dan tampaknya kurang memperhatikan hidup manusia.


تعليق على موقع صحيفة هارتس: أنا يهودية متدينة أعلم أطفالي ألا يكرهوا [أحدا] بل يقوموا دائما بأفعال خيرة. لم أمر قط بخبرات سيئة مع عربي أو فلسطيني لأنني أعاملهم باحترام وهم يبادلونني ذلك. ” أقل ما توصف به هذه الصور أنها مثيرة للاشمئزاز. ينبغي أن يتم تقديمها لمحاكمة عسكرية. آسف ياأولاد العم.
“لاارى أي خطأ في [نشر] صور معتقلين فلسطينيين على الفيسبوك”

From a comment on Haaretz: i am a traditionally religious jew teaching my children not to hate but to do acts of kindness always. I never had a bad experience with an arab or palestinian because i treat them with respect and they do the same to me. these photos are disgusting to say the least. she should be court martialled. sorry cousins.
‘I don’t see anything wrong with Facebook images of Palestinian detainees’

Dari komentar di Hareetz: Saya secara tradisional seorang pemeluk agama Yahudi mengajarkan anak-anak saya untuk tidak membenci tetapi selalu berbuat baik. Saya tidak pernah mengalami pengalaman buruk dengan Arab atau Palestina karena saya memperlakukan mereka dengan hormat dan mereka berbuat yang sama dengan saya. Foto-foto ini menjijikkan. Dia hendaknya di adili di pengadilan militer. Maaf sepupu.
‘Saya tidak melihat ada yang salah dengan gambar di Facebook tentang tahanan Palestina’


من موقع واي نت نيوز : شجب المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي بشدة أمس الاثنين الصور التي نشرتها أبرجيل. وذكرت الجندية لاحقا أن الجيش قرر عزلها من جيش الاحتياط وتجريدها من رتبها. وقالت لواي نت أمس الأثنين: “لقد خذلني الجيش. لقد عرضت حياتي للخطر وأُصبت…. والآن آنا آسفة على خدمتي في جيش كهذا.”
فضيحة الفيسبوك: نشر المزيد من صور الجنود

From YNet: The IDF Spokesman’s’ Office slammed Monday the photos published by Abergil. The soldier later said she was informed that the army will be dismissing her from reserve service and stripping her of her ranks. “The army let me down,” Abergil told Ynet Monday. “I risked my life and was wounded…and now I’m sorry that I served in such army.”

Dari Ynet: jurubicara markas IDF (tentara israel) Tentara itu kemudian menyatakan bahwa Abergil akan dipecat dari pasukan cadangan dan akan dicabut pangkatnya. “Angkatan Darat membuatku kecewa,” Abergil memberitahu Ynet Senen. “Aku telah mempertaruhkan hidupku dan pernah terluka .. Sekarang aku menyesal pernah bekerja di dinas tentara seperti itu.”

Facebook scandal: More soldiers’ photos published mwngeritik pada Senin foto-foto yang diterbitkan oleh Abergil.

Skandal Facebook: lagi, foto tentara diterbitkan


تعليق لأحد القراء على موقع” العربية” الإنجليزي: ماذا سيكون رد فعل الإسرائيليين لو كان جلعاد شليط هو الذي ظهر معصوب العينين بينما الفلسطينيون يقفون حوله ويلتقطون له صورا وينشرونها على الفيسبوك؟
ماذا لو كان الفيديو لجلعاد شليط؟

From a comment on Al Arabiya English: How would Isreali’s react if gilad shalit was the one being blindfolded while palestinians stood around him, snapped photos and placed them on facebook?
what if it were gilad shalit

Dari sebuah komentar di Al Arabiya English: Bagaimana Israel akan bereaksi apabila Gilad Shalit adalah yang ditutup matanya sementara orang Palestina yang berdiri di sekitarnya, mengambil foto dan menaruhnya di Facebook?
Apa yang akan terjadi apabila itu Gilad Shalit?


تعليق على صحيفة هارتس الإسرائيلية: هذا الفعل خاطيء لكن يجب ألا نبالغ في إثارة “الضجة” حول الأمر. إنه ليس شريط فيديو للقاعدة فنحن لم نقم بجز رؤوسهم كأنهم عجول ثم نبث الفيديو ونصرخ “الله أكبر” وأن الإسلام دين السلام.

From a comment on Haaretz: while this is wrong, lets not over do the ‘uproar’ thing this is not an alqada video where we are cutting off their heads like a calf and posting it on the video and screaming ala akbar and islam is the religion of peace.


مقال يتناول فيلما وثائقيا يتحدث فيه المحاربين القدامى عن تجاربهم، خاصة المتعلقة بالتقاط صور مع معتقلين أو سجناء موتى.
مجندة سابقة في الجيش الإسرائيلي تدافع عن صورها على الفيسبوك

Post talking about a documentary where army veterans speak of their experiences, especially related to taking photographs with detainees or dead prisoners.
Israeli Ex-Soldier Defends Her Facebook Snapshots


[فيديو]: النقيب باراك راز المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي على السلوك المشين لمجندة سابقة في جيش الدفاع قامت بتحميل صور مخزية على صفحتها على الفيسبوك: تظهرفي الصور في وضع غير لائق بجوار بعض الفلسطينيين الموقوفين. إن سلوك المجندة السابقة ليس مخزيا فحسب بل يتعارض تماما مع القيم والأخلاقيات التي تلتزم بها قوات الدفاع الإسرائيلي.
النقيب باراك راز يرد على الصور المشينة على الفيسبوك والتي نشرتها جندية سابقة

[VIDEO] Capt. Barak Raz of the IDF Spokesperson’s Unit responds to the disgraceful behavior of the former IDF soldier who uploaded shameful pictures to her facebook profile. The pictures show her posing inappropriately next to Palestinians who had been arrested. The behavior displayed by this former soldier is not only disgraceful but in total opposition to the values and ethical code upheld by the Israel Defense Forces.
Capt. Barak Raz Responds to Shameful Facebook Photos Uploaded by Discharged IDF Soldier

Share with friendsShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+

Comments

  • Beautiful soldier..

    Harga HpMarch 1, 2016

Leave a Reply