New US Peace Push As Mitchell Returns To The Middle East


جهود أمريكية جديدة من أجل السلام في الشرق الأوسط

New US peace push as Mitchell returns to the Middle East

Dorongan perdamaian AS yang baru saat Mitchell kembali ke Timur Tengah


قررت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما استئناف عملية السلام في الشرق الأوسط من خلال المبعوث الخاص الجديد جورج ميتشل، بعد مرور حوالي سنتين من الإحباط والفشل.

The Obama administration has decided to resume peace process in the Middle East through a new special envoy, George J. Mitchell, after nearly two years of frustration and failure.

Pemerintahan Obama memutuskan untuk memulai proses perdamaian di Timur Tengah melalui utusan khusus yang baru, George J. Mitchell, setelah hampir dua tahun frustrasi dan kegagalan.


ويُؤمل أن تساهم هذه الجهود في تلطيف الأجواء المتوترة بين إسرائيل وفلسطين وإيجاد حل للقضايا الجوهرية التي تفصل بين الطرفين.

The efforts are hoped to improve the tense atmosphere between Israel and Palestine and find a solution to the core issues that separate the two.

Usaha ini diharapkan dapat memperbaiki atmosfer menegangkan antara Israel dan Palestina dan menemukan solusi pada isu utama yang meisahkan keduanya.


وكانت إدارة أوباما قد تمكن من إقناع إسرائيل بتجميد بناء المستوطنات في الضفة الغربية كمنطلق للشروع في محادثات مباشرة. وسيدعو السيد ميتشل الطرفين إلى تقديم مواقفهما التفاوضية بشكل منفصل إلى الولايات المتحدة حتى تتمكن هذه الأخيرة من بحث سبل التوصل إلى حلول.

The Obama administration was able to convince Israel to freeze settlement building in the West Bank as a starter to direct talks. Mr. Mitchell will ask both sides to lay out their negotiating positions separately to the United States in order for the latter to seek ways to solutions.

Pemerintahan Obama dapat meyakinkan Israel untuk membekukan pembangunan pemukiman di Tepi Barat sebagai permulaan pembicaraan langsung. Mitchell akan meminta kedua pihak untuk meletakkan posisi negosiasi mereka secara terpisah pada AS agar AS dapat mencari jalan solusi.


جاء في تقرير على موقع “نيويورك تايمز”: “الجو السائد في أوساط الفلسطينيين تطبعه الكآبة والمرارة. ولقد قال مسؤولون إنهم لا يتوقعون أن يحمل السيد ميتشل معه أية أفكار جديدة أو مقترحات محفزة. وشككوا في قدرة الولايات المتحدة على لعب دور الوساطة، كما عبروا عن عدم اليقين في إمكانية تغير الأمور.”
المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط يحاول إعادة إطلاق عملية السلام

From a report from the nytimes.com: Among the Palestinians, the prevailing atmosphere was one of sourness and gloom. Officials said they did not expect Mr. Mitchell to bear any new ideas or encouraging proposals. They questioned the ability of the United States to play the role of mediator and expressed uncertainty about where to go from here.
U.S. Middle East Envoy Attempts to Restart Peace Process


يقول يبدو لي أنها نفس الحلقة السياسية المفرغة. سيلتقون، وسيتفقون، وسيتم خرق الاتفاق من طرف هذا الجانب أو ذاك، وسيختلفون، وسيتقاتلون، وسيلتقون. لكن لن يجتمع الطرفان أبدا.”
الفلسطينيون يقولون إن المحادثات المباشرة انطلقت

bboomer-1466467 says: Seems to me to be the same ol’ political merry-go-round. They’ll meet, they’ll agree, the agreement will be vilified by one side or the other, they’ll disagree, they’ll fight, they’ll meet. And never the twain shall meet.
Palestinians say indirect talks with Israel have begun


يقول لم تكن للمسلمين ولا لليهود سيطرة عليها من الحرب العالمية الثانية، بل إنجلترا كانت هي المسيطرة. قبل ذلك، كان اليهود والمسلمون يعيشون معا دونما أن يكون ثمة بلد… وفي سنة 1948، منحت إنجلترا إسرائيل الحق في أن تكون بلدا، لأنهم جعلوا فعلا من إسرائيل بلدا حديثا. لو أن المسلمين كانوا هم المسيطرون لظل البلد كله عبارة عن صحراء.”
الفلسطينيون يقولون إن المحادثات المباشرة انطلقت

lmk02 says: Neither the Muslin are the Jews had control over it after WWII England did!!! Before then both the Jews and Muslin were living together with out any Country… In 1948 England gave Israel the right to be a Country because They already made Israel a Modern Country!!! If the Muslin had Their way it still be a complete Desert there…
Palestinians say indirect talks with Israel have begun


تقول “نيلي فوكس”: “لن يتحقق السلام مع إسرائيل أبدا. لقد خاضوا حروبا مع الجميع منذ البداية.”
المبعوث الأمريكي يسعى لتحقيق تقدم رغم انهيار محادثات السلام

Nellie fox says: Peace will never happen with Israel. They have been at war with everyone since the beginning on time.
U.S. envoy seeks progress despite talks’ collapse


من مقال على موقع مصراوي: وقال مسؤولون في واشنطن ان الولايات المتحدة تبحث الان اجراء محادثات منفصلة مع كل من الجانبين اي العودة الى المحادثات غير المباشرة التي استمرت معظم فترات العام الماضي بطريقة الدبلوماسية المكوكية كما حدث في مساعي وساطة أمريكية سابقة. وأضاف المسؤولون ان من المتوقع أن يزور مسؤولون فلسطينيون واسرائيليون كبار واشنطن ربما خلال الاسبوع القادم.
عملية السلام في أزمة والفلسطينيون يتشككون في الولايات المتحدة

Masrawy: Officials in Washington say that the US is currently seeking to conduct separate talks with each side – in other words, to return to the indirect talks which were held for most of last year via shuttle diplomacy. Senior Palestinian and Israeli officials are expected to visit Washington perhaps as early as next week.
The peace process in crisis the Palestinians are skeptical in the United States

من تقرير على موقع رويترز العربي: . وقالت ان الولايات المتحدة ستحاول حل القضايا الاساسية في الصراع الممتد منذ ستة عقود. وتشمل هذه القضايا الحدود والامن ومستقبل القدس والمستوطنات المقامة على الاراضي التي احتلتها اسرائيل في عام 1967 واللاجئين الفلسطينيين. وقال دبلوماسي أمريكي كبير للصحفيين في اسرائيل الاسبوع الماضي “خلصنا الى أن الوقت ليس مناسبا لتجديد المفاوضات المباشرة بتجديد التجميد” للبناء الاستيطاني
نتنياهو يقول انه يرحب بالتحول في جهود السلام الامريكية

Reuters Arabic: The United States will try to solve the issues lying at the core of this sixty-year-long conflict, namely those concerning borders, security, Jerusalem, settlements on territories occupied by Israel since 1967, and Palestinian refugees. A senior American diplomat told journalists in Israel last week, “We’ve concluded that we shouldn’t hold out for a settlement freeze before recommencing direct negotiations.”
Netanyahu says he welcomes the shift in U.S. peace efforts


من تقرير على موقع جريدة الدار: والتقى ميتشل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء امس ثم يتوجه اليوم إلى رام الله في الضفة الغربية، للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس. ويتوجه عباس إلى القاهرة غدا لبحث الوضع مع دبلوماسيين من الجامعة العربية. ورحب نتنياهو امس بقرار الولايات المتحدة التخلي عن جهود تجميد أنشطة البناء الاستيطاني اليهودي والتركيز على حل القضايا الأساسية في الصراع بالشرق الأوسط. وقال في كلمة امام منتدى اقتصادي قبل ساعات من وصول ميتشل «حتى نصل إلى السلام يجب أن نناقش القضايا التي تعطل السلام بالفعل… أرحب بحقيقة أننا سنبدأ الآن مناقشة هذه القضايا وسنحاول تضييق الفجوات
ميتشل في الشرق الأوسط لتحريك مفاوضات السلام غير المباشرة

Al-Dar Online: After meeting with Israeli Prime Minister Binyamin Netanyahu last evening, Mitchell will set off today for Ramallah (West Bank) to meet with Palestinian President Mahmoud Abbas. Abbas for his part is scheduled to travel to Cairo tomorrow to explore the issue with diplomats from the Arab League. Yesterday, Netanyahu welcomed the US’s decision to stop pursuing a settlement freeze and instead focus on more fundamental issues. At a speech delivered before an economic forum just a few hours prior to Mitchell’s arrival, the Israeli leader stated, “In order for us to achieve peace, we must first discuss those issues which are undermining the peace. I welcome our discussion these issues as a prelude to try to bridge the gap.”
Mitchell in the Middle East to move the peace negotiations indirect

Share with friendsShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+

Leave a Reply