Yahoo Inc: Talent Graveyard


خبراء :شركة ياهو “مقبرة للمواهب”

Yahoo Inc: “Talent Graveyard”

Yahoo Kuburan Bakat


صرح بعض المحللين أن شركة ياهو للبرمجيات التي تدير محرك البحث الشهير تعتبر “مقبرة للمواهب” حيث منيت جميع عمليات الإستحواذ التي قامت بها بالفشل الذريع .

Experts have pronounced software giant Yahoo (which runs the well-known search engine) a “talent graveyard” given how all the company’s acquisitions have ended in unmitigated failure.

Para pakar menyatakan bahwa raksasa software Yahoo! (yang memiliki mesin cari terkenal) menjadi kuburan bakat dengan adanya fakta bahwa seluruh akuisisi perusahaan itu berakhir dalam kegagalan.


و أضافوا أن الشركة اشترت المشاريع الناجحة مثل موقعي upcoming و Geocities ثم قررت بيعهم وذلك لعدم إستمرار نجاحهم تحت إدارة ياهو .

For instance, Yahoo was compelled to resell lucrative schemes it had procured such as upcoming and Geocities whose success began to falter under Yahoo’s aegis.

Contohnya, Yahoo terpaksa menjual kembali skema menguntungkan yang ia dapat seperti Geocities yang keberhasilannya mulai menurun di bawah kendali Yahoo.


جدير بالذكر أن مساعي ياهو لمنافسة “جوجل” و”مايكروسوفت” في البرمجيات لتكلل بالنجاح إذ قامت بشراء شركة “Zimbra” مقابل 350 مليون دولار، واضطرت لبيعها في يناير الماضي بمبلغ زهيد لصالح VMare.

Similarly, Yahoo purchased Zimbra for$350 million in a bid to supercede Google and Microsoft, only to hand it off to VMare for a paltry sum.


جريدة الشروق المصرية: “قامت الشركة عام 2000 بشراء موقع (جيوسيتيز) الذي كان في ذلك الوقت أحد أقوى المواقع على شبكة الإنترنت، لأنه يقدم خدمة لا نظير لها تسمح لكل شخص بإنشاء صفحته الخاصة على الشبكة، وكان يحظى باهتمام عالمي كبير. وقامت “ياهو” بشراء الموقع مقابل 3 مليارات دولار، ويقول مالكه السابق، جون ريزنر: “كان بيع الموقع أمرا مربحا بالنسبة لي، ولكن الموقع لم يتقدم خطوة واحدة منذ ذلك الحين، بل إنه تعرض للخنق منذ اليوم الأول”، مضيفا “لم تعرف ياهو أبدا قيمة وأهمية الموقع، وقد قامت عام 2009 بإغلاقه وإنهاء خدماته”.ومثال آخر على تصرفات “ياهو” غير المدروسة، كان استحواذها على موقع “برودكاست”، الذي كان مخصصا لنقل الموسيقى الحية، وحقق نجاحات باهرة دفعت المستثمرين إلى التهافت على شراء أسهمه خلال الطرح الأولي، قبل أن تقوم “ياهو” بشرائه مقابل 5.7 مليار دولار”
محللون: ياهو اشترت مواقع بالمليارات وقادتها لفشل ذريع

The newspaper Egyptian: ” made by the company in 2000 to buy the site (جيوسيتيز), which was at that time one of the most powerful Web sites on the Internet, because it offers unparalleled service to allow all people to establish special page on the Internet, and is a major global attention. And “Yahoo” to buy the site for $3 billion, saying the former owner, John ريزنر: “It was the sale of the site is profitable for me, but the site did not make a single step since then, but that he had been للخنق since day one,” he added, “have not been known as Yahoo the value and importance of the site, which was carried out in 2009 to close it and its services,” he said. Another example of the “Yahoo” ill-, was استحواذها on the Web site of “Broadcast”, which was devoted to music, the achieved remarkable successes prompted investors to rush to buy shares in the initial public offering, before it was “Yahoo” bought for $5.7 billion ”
Analysts: Yahoo bought SITEs billions and their leaders failed miserably


مستخدم باسم “مبرمج” يكتب علي موقع سوريا نيوز:” . بس أنا بلوم ياهو لأنو كان لازم تقبل بعرض شركة مايكروسوفت الماضي (7 مليارات دولار). ونحنا العرب مو شاطرين غير نتناقل أخبار الشركات الأجنبية ونجاحاتن الكتيرة وين الشركات العربية؟ شركة صخر المصرية ما عدنا سمعنا باسما. وهون بسوريا صار عنا 200 برنامج محاسبة وكل ما بتطلع شركة برمجة ما بتشوف غير عم يعملو برنامج محاسبة!!!!!! وياريت لو في سوق يستاهل.”
بعد إعلانها إغلاق بعض الخدمات .. المحللون يصفون “ياهو” بـ “مقبرة للمواهب”

On behalf of the user “Programmed” written on Syria’s position news:.” But I am blaming Yahoo because had to accept the offer by Microsoft Corp. the past (7 billion dollars). We the Arabs not they are non-نتناقل foreign companies’ news ونجاحاتن الكتيرة where Arab companies? The Egyptian rock as we have heard, smiling. Hun Sen, Syria has been US 200 programme accountability and all that go programming, what you see is non-يعملو programme accountability!! وياريت If market deserves. ”
After declaring the closure of some services. Analysts describe “Yahoo” B ” a grave of talent ”


مستخدم باسم ALBILDOSER علي موقع جريدة نورت الالكترونية يقول :”فعلا ذكاء تجارى ؟اشترى المنافس والمتوقع منافسته حتى ولو بالمليارات وأقضى عليه قبل ما يكبر ويقضى على فى المستقبل !!”
ياهو اشترت مواقع بالمليارات وقادتها لفشل ذريع

On behalf of the user ALBILDOSER on the Web site of the electronic and says: ” Actually commercial intelligence ?اشتري rival and competitor even if billions and spend it before they grow up and in the future. ”
Yahoo bought SITEs billions and their leaders failed miserably


أوضح مستخدمٌ يُدعى “دانفليب” معلقاً على موقع التيليغراف الإلكتروني أنه: “من المحتمل أن تكون ياهوو تقوم بعملية إعادة هيكلة للخدمة فقط. فالقليل من خدمات شبكة الإنترنت الرائعة تمثل مصدراً للدخل المربح. فإن لم تكن تلك الخدمات تسهم في تدفق الأرباح، فيجب على الشركة المالكة حينئذٍ أن تقوم بالتخلص منها.”
ياهوو، عملاق الإنترنت المضطرب، يُغلِق خدمة ديليشيوس.

A user called “danfelipe” on the telegraph website agues:”Yahoo is probably only restructuring. Very few fantastic web stools are a source of revenue. If the stools are not contributing to the revenue stream then the company has to ax them.”
Yahoo!, troubled internet giant, ‘to shut down Delicious’


كتب مستخدمٌ يُدعى “كريشتون 2007” على موقع جريدة تايم الإلكترونية: “أنا لا أعلم بالتحديد ماذا حدث لياهوو. فلربما كان نهمهم لمحتواهم الخاص أو ربما المحاولة لفرض خدماتٍ إضافيةٍ كانت غوغل قد تخلت عنها مجاناً مسبقاً أو ربما إصدار ياهوو ميل الجديد الذي اتسم بأنه بطيء ومستحوزٍ على المصادر. فمهما ما كان عليه الأمر، فقد انتقلوا من القمة إلى الحضيض بسرعةٍ فائقةٍ تصل تقريباً إلى سرعة ماي سبيس. كما أنني لا استطيع البوح بأنني سافتقدهم.”
مع انهيار ياهوو، فهل سيتم بيع ديليشيوس أم التبرع به؟

A user called “crichton 2007″ on the TIME website writes:”I don’t know what happened to Yahoo! exactly. Maybe it was their thirst for their own content or maybe trying to charged for ancillary services that Google gave away for free or maybe even the new Yahoo! Mail that was slow and a resource hog. Whatever it was they went from cool to crap almost as fast as My Space did. I can’t say that I’ll miss them.”
As Yahoo Crumbles, Delicious Will Be Sold … Or Donated؟

Share with friendsShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+

Leave a Reply