WikiLeaks struggles to battle hackers and stay online

wikileaks

ويكيليكس تصارع لمكافحة القراصنة والبقاء عبر شبكة الإنترنت

WikiLeaks struggles to battle hackers and stay online

Wikileaks kesulitan melawan hacker dan tetap online

يصارع مشغلوا ويكيليكس في مكافحتهم للقراصنة بهدف الحفاظ على وثائقهم السرية عبر شبكة الإنترنت. حيث تعرض موقع ويكيليكس الإلكتروني للهجوم منذ أن قامت بنشر ما يقرب من 250.000 وثيقةً مسربةً لوزارة الخارجية الأمريكية ذات صلةٍ بالشؤون السياسية للخارجية الأمريكية يوم الأحد الماضي.

The staff of WikiLeaks is struggling to keep its confidential documents online as it tries to ward off hackers. The WikiLeaks website has been under attack since last Sunday, when it released about 250,000 leaked State Department documents related to US foreign policy.

Kalangan staf Wikileaks berjuang keras untuk menjaga dokumen rahasianya tetap online saat ia mencoba melawan hacker. Situs wikileaks terus diserang sejak Minggu lalu saat ia merilis sekitar 250.000 dokumen Kemenlu AS terkait dengan kebijakan luar negeri Amerika Serikat.

حيث تبنى مواطنٌ أمريكيٌ يُطلق على نفسه اسم “الوطني” أول موجة تشويشٍ على الموقع. وتلى ذلك خلال مطلع هذا الأسبوع أن واجهت ويكيليكس المزيد من الهجمات من قِبَلَ أوروبا، روسيا، وكذلك آسيا، والتي حاولت جميعها سحق الموقع الإلكتروني بسيولٍ منهمرةٍ من الطلبات. إلا أنه ما زال غير واضحٍ حتى وقتنا هذا من يقود أو يوجه هذه الهجمات.

One self-styled American “patriot” has claimed credit for the first attack, while others from Europe, Russia, and Asia have tried to crash the server by overwhelming it with floods of requests; nevertheless, the identity of those behind such attacks remains unclear.

Seseorang yang menyebut dirinya sebagai “patriot” mengklaim kredit atas serangan pertama, sementara yang lain dari Eropa, Rusia, dan Asia mencoba membobol server dengan membanjirinya dengan permintaan. Kendatipun begitu, identitas mereka di balik serangan itu masih belum jelas.

هذا وقد دفعت مثل تلك الهجمات ويكيليكس إلى أن تتجه إلى موقع أمازون دوت كوم، والذي يوفر العديد من الخدمات الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت للمساعدة صد هجوم القراصنة. إلا أن موقع أمازون طرد ويكيليكس بعيداً عن نظام حمايته بعد أن تقدم أحد مساعدي السيناتور الأمريكي جوزيف ليبرمان باستفساراتٍ عن إدعاء أن ويكيليكس انتهكت شروط خدمتها.

As a result, WikiLeaks tried to use Amazon’s web servers, which initially took in WikiLeaks only to reject it on Wednesday after an aide to Senator Joseph Lieberman (Conn. – I) accused the transparency group of violating Amazon’s terms of service.

Sebagai akibatnya, WikiLeaks mencoba memakai server Amazon, yang awalnya menerima Wikileaks namun segera menolaknya pada Rabu setelah staf Senator Joseph Lieberman (Conn. – I) menuduh grup transparansi itu melanggar peraturan Amazon.

جاء في تقريرٍ نُشِرَ على موقع نيويورك تايمز الإلكتروني أن: أعلن، على حسابه الخاص بشبكة تويتر، أحد قراصنة شبكة الإنترنت ويُطلق على نفسه اسم المهرج أو th3j35t3r مسؤوليته عن بعض الاضطرابات الأولية، موضحاً أن أفعاله تلك جاءت كجهودٍ وطنيةٍ قصد من ورائها إبعاد الأفراد والشعوب عن الإطلاع على الأسرار الأمريكية. في حين قال عميلٌ سابقٌ بوزارة الدفاع، وله خبرةٌ في أنشطة القوات الخاصة، أن القرصان ذلك كان مقاولاً عسكرياً لمرةٍ واحدةٍ والذي عمل على مشاريعٍ تابعةٍ لقيادة العمليات الخاصة.

From a report on the nytimes.com: A hacker who calls himself The Jester — or th3j35t3r — claimed responsibility for some of the initial disruptions on his Twitter account, portraying his actions as patriotic efforts meant to keep people from looking at American secrets. A former defense operative with knowledge of Special Forces activities said the hacker was a onetime military contractor who had worked on projects for Special Operations Command.

Dari laporan di nytimes.com: Seorang hacker yang menyebut dirinya The Jester atau “th3j35t3r” mengaku pada akun Twitternya bertanggung jawab atas disrupsi awal, menggambarkan aksinya sebagai usaha patriotik yang dimaksudkan untuk menjaga orang dari melihat rahasia Amerika. Mantan operasi pertahanan dengan pengetahuan atas aktivitas Pasukan Khusus mengatakan hacker itu pernah menjadi kontraktor militer yang telah bekerja pada sejumlah proyek Komando Operasi Khusus.

قال بوب بيتر: قراصنة؟ يا للهول، بالطبع. هؤلاء الأفراد يكرهون ذلك الأمر عندما يتم سرقة المعلومات. فهم ضد ذلك قلباً وقالباً! فلترفع يديك إن كننت تعتقد أن الولايات الأمريكية ليست وراء هذه الهجمات على موقع ويكيليكس.

Bob Potter says: Hackers? Oh, sure. Those guys really hate it when information gets stolen. They are totally against that! Raise your hand if you think the US government isn’t behind these DDOS attacks.

Bob Potter mengatakan: Hackers? Betulkah? Mereka betul-betul tidak suka apabila informasi dicuri. Mereka sangat menentangnya. Angkat tangan anda apabila anda mengira pemerintah Amerika tidak berada di belakang serangan DDOS ini.

قال كلوكد ريجن: كشفت سلسلةٌ من الظروف المحيطة المؤسفة الحقيقة الخفية على الساحة السياسية هناك. حيث أن كل المعلومات التي تسربت وتم نشرها بعد ذلك لهي بالدليل على أن حكومات العالم متواطئةٌ مع بعضها البعض في العديد من العمليات الجنائية التي وقعت – و أنا أقول هذا! هذا بالإضافة إلى أن ويكيليكس قد يتم غلقها، إلا أنه ستكون هناك دوماً واحدةٌ أخرى لاحقة لتحل محل السابقة.

cloakedragon says: An unfortunate set of circumstances that has revealed the true nature of the political arena. All the information released is proof that the worlds government are in collaboration with one another in varies criminal activities – per say! Wikileaks may have been shut down, but there is always another that replaces the other.

Cloakedragon berkata: Sejumlah keadaan yang disayangkan yang mengungkap sifat dasar arena politik. Semua informasi yang dirilis adalah bukti bahwa pemerintahan dunia berkolaborasi satu sama lain dalam berbagai aktivitias kriminal – Aku katakan ini: Wikileaks bisa saja ditutup, tetapi selalu ada yang lain yang akan menggantinya.

يقول: هل الناس حقا بذلك الغباء? لم تعنون أيا من هذه الوثائق على أنها سرية وهذا يعني أن ملايين الأشخاص يستطيعون الوصول إليها كما يمكن لأي حكومة أجنبية بقليل من الجهد أن تجد سبيلا للحصول عليها. إن كانت الحكومة الأمريكية تسعى فعلا خلف أسانج لكان ميتا الآن – بحادث سيارة, أو انتحار الخ. تلقي هذه الوثائق في معظمها ببعض الإحراج على الحكومة الأمريكية وسيحاكمونه في المحكمة بوصفه مجرما. وهم سيفعلون ذلك لجعل الآخرين يفكرون مرتين عند محاولة القيام بالشيء نفسه.

ChuckFromAl says: Are you people that stupid? None of these documents where classified above SECRET meaning millions of people had access to them and any foreign government could find some way to access them with a little effort. If the U.S. Govt was really after Assange he would be dead already – a car accident, suicide etc. At most these docs are a slight embarrassment to the U.S. Govt and they will try him in court as the criminal he is. They will do that to make others think twice about trying to do the same thing.

ChuckFromAl menyatakan: Apa kalian begitu bodoh? Tidak ada dari dokumen-dokumen ini dianggap rahasia dalam arti jutaan orang mempunyai akses padanya dan pemerintah asing manapun dapat menemukan jalan untuk mengaksesnya dengan usaha sedikit. Apabila pemerintah AS benar-benar mengejar Assange ia sudah mati – kecelakaan mobil, bunuh diri, dll. Maksimal dokumen-dokumen ini sedikit mengganggu pemerintah AS dan mereka akan mengadilinya di pengadilan sebagai kriminal. Mereka akan melakukan itu untuk membuat yang lain berfikir dua kali mencoba hal yang sama.

من تعليقات القراء – يقول إنثوجينز: إن هذا المقال مثله مثل أي أخبار فنية رخيصة يتم نشرها عن الممثلة جينيفر أنيستون هنا في هافنجتون بوست. إنه مجرد محاولة أخرى بائسة لتشويه جوليان آسانج. يمكننا التكهن كما نشاء عن الأسباب التي تدفع جوليان آسانج سواء كانت الغرور أو الاستقامة وإلخ. إن كاتب هذا المقال لا يعرف شيئاً عن علم النفس أكثر مما أعلمه أنا. إن ويكيليكس أمر واقع الآن كشف عن النقاط الفاسدة في الولايات المتحدة والسياسة العالمية أكثر مما قد تفعله السيدة كروس في حياتها كلها. وبما إننا نتكهن، قد تكون المشكلة هي أن السيدة كروس تشعربالغيرة!

entheogens says: This article is of less worth than any pop-cultur­e junk published about Jennifer Aniston here on Huffington Post. It’s just another attempt-a poorly executed one at that- to smear Julian Assange. We can speculate all we want about what drives Julian Assange: vanity, righteousn­ess, etc. The writer of this piece knows no more about his psychology than I do. However, the Wikileaks are a “fait accompli” now and they’ve done more to expose the rotten underbelly of US and world politics than Ms. Kraus will ever do. As long as we are speculatin­g about such things, maybe the problem is that Ms. Kraus is JEALOUS! How does it feel to have the table turned?

Entheogens berkata; Artikel ini kurang berharga daripada sampai budaya pop yang diterbitkan tentang Jennifer Aniston di sini di Huffington Post. Ini hanya usaha lain — yang sangat buruk eksekusinya — untuk mempermalukan Julian Assange. Kita semua bisa berspekulasi yang kita kehendaki tentang apa yang mendorong Julian Assange: kesombongan, kebajikan, dll. Penulis artikel ini tidak lebih tahu tentang psikologisnya dari saya. Namun demikian, Wikileaks adalah “fait accompli” sekarang dan mereka telah melakukan lebih untuk membongkar kebusukan AS dan dunia politik dari yang Ny. Kraus pernah lakukan. Sepanjang kita berspekulasi tentang hal seperti itu, mungkin problemnya adalah Ny. Kraus iri! Bagaimana rasanya memiliki meja yang terbalik?

Share with friendsShare on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Pin on Pinterest
Pinterest

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *